التدخين أثناء الحمل يضر المرأة الحامل و الجنين - معلومة

التدخين أثناء الحمل يضر المرأة الحامل و الجنين

ضرر التدخين على السيدة الحامل

مما لا شك فيه أن التدخين يؤثر على المرأة مثل الرجل من ناحية التهاب الحلق والحنجرة والشعب الهوائية ، وتَمدد الحويصلات الهوائية، وزيادة تعرض الجهاز التنفسي للنزلات الشعبية، ثم هو كذلك يؤثر على الجهاز الهضمي فيسبب التهابا بالفم والتهاب المعدة وزيادة نسبة قرحة المعدة والاثني عشر في المدخنين . والتدخين له أكبر الأثر على الشرايين بما في ذلك الشرايين التاجية فيعرض صاحبها لمرض الجلطة ، وأثر التدخين على البصر معروف وفي التهاب الأعصاب الطرفية وغيرها .

بالإضافة إلى أن الأمهات اللواتي يدخن السجائر خلال 3 أشهر قبل الحمل، ثم توقفن في الثلث الأول، مازال لديهن مخاطر وفاة الجنين مقارنة بغير المدخنات، ناصحين النساء بضرورة الإقلاع تماما عن التدخين قبل الحمل.

ضرر التدخين على الجنين


وقد وجد أن للتدخين أثرا على الحمل وعلى الجنين داخل رحم الأم : فعلى الجنين وجد أن نموه يتأخر وربما حدثت الولادة قبل تمام مدة الحمل وسبب ذلك في ولادة الاطفال ناقصي النمو وبالتالي تكون الزيادة في نسبة عدد الوفاة بعد الولادة . ويلاحظ كذلك أن أطفال المدخنات في العادة تبقى أجسامهم ضئيلة بعد الولادة، واذا قدر لهم أن يحيوا وُجد أن أطفال المدخنات أقل ذكاء من أطفال اللاتي لا يدخن وكذلك وجد أن نسبة الإجهاض أعلى في المدخنات نظرا لأن انفصال المشيمة عن الرحم تكون نسبته أعلى في المدخنات ويرجع السبب في هذا كله الى زيادة نسبة الهيموجلوبين المكربن والذي يؤثر على الجنين ونموه وعلى الأوعية الدموية في المشيمة .

كما أن بعد الولادة من الممكن حدوث اضطرابات في جسم الحامل يمنعها من إنتاج كميات كافية من الحليب للقيام بالرضاعة الطبيعية.

لذالك فالإقلاع عن التدخين وتركه هو الوسيلة الوحيدة لحماية الطفل من المخاطر المترتبة عليه وهو أنسب وسيلة لإعادة تعزيز نمو طفلك من جديد وبشكل صحي


من هذا يتضح ضرر التدخين في السيدات وما أحراهن أن لم يتمكن من الإقلاع عن التدخين أن يقلعن عن ذلك أثناء الحمل .