القيء قد يكون سببه نفسانيا اذا لم يكن مصحوبا بألم في المعدة - معلومة

القيء قد يكون سببه نفسانيا اذا لم يكن مصحوبا بألم في المعدة

تشكو من قيء، بعد تناول السلام بفترة وجيزة ولاتحس بالم في منطقة المعدة أو أي عرض آخر .

يظهر من الوصف أن القيء هذا راجع إلى أسباب نفسية فهناك من يتقيأ من الإحساس بطعم غريب في الفم أو برائحة غريبة ، وهناك اضطرابات نفسية أخرى تسبب القيء، مثل الخوف و الإحساس بسوء المعاملة أو لفشل في ناحية من نواحي الحياة ، وفي هده الأحوال تضطرب المعدة فتنقبض تلفظ ما بها من طعام بعد الأكل مباشرة والملاحظ في هذا النوع من القيء أن المصاب لا يشعر بنقصان الوزن أو قلة الحيوية ، أو عدم قدرته على القيام بمجهود، إذ أنه عندما يتقيأ لا يلفظ كل الطعام الذي يتعاطاه بل أن جزأ كبيرا منه يترك في المعدة ويذهب الى الأمعاء

ويستفيد منه المصاب في بناء الجسم وفي الطاقة التي يحتاجها. واذا ما دققنا في حالة المريض وجدنا أنه يعاني من اضطرابات نفسية ربما يحاول أن يخفيها عمن حوله ، والعلاج يحتاج الى تؤدة وترو مع الاهتمام بالمصاب وعمل كل الفحوصات الممكنة للتأكد من عدم وجود أي مرض عضوى، ثم اعطائه أدوية بسيطة تساعده على ابقاء الطعام في معدته وينصح بأكل كميات قليلة من الأطعمة التي يحبها ولا يتقيأها وبالتدرج سیمکنه التغلب على هذا القيء . مع علاج السبب الأصلي الذي سبب هذا المرض ومحاولة تفهم المريض واقناعه بشتى السبل مع : التريث والصبر لأنه في النهاية سيتغلب على هذا القيء