خطورة نقص فيتامين د على حياتك

يُعرف فيتامين د بأنّه فيتامين أشعة الشمس ،إذ أنه يُنتَجُ في الجسم نتيجة لامتصاصه لأشعة الشمس، كما يتوفر في بعض الأطعمة مثل : منتجات الألبان، الأسماك، وصفار البيض ،ويعتبر فيتامين د ضروريًّا لقوة العظام بسبب مساعدته للجسم على امتصاص الكالسيوم من الأغذية

فوائد فيتامين د

  • يحفاظ على توازن الجسم
  • يساعد في توازن و امتصاص الكالسيوم
  • يتحكم فيتامين د في دخول المعادن وخروجها من العظام، لذا فإنه ذو علاقة مباشرة في تكوين العظام.
  • يحارب ويكبح الخلايا السرطانية .
  • يزيد من صحة و نشاط جهاز المناعة.
  • يلعب دورًا مهما في صحة البشرة، إذ يؤدّي نقصه إلى ظهور بعض الأمراض الجلدية

أضرار نقص فيتامين د

  • الألم المزمن في أعضاء مختلفة في الجسم.
  • تقلبات في المزاج
  • ألم في العظام على الرغم من تناول الشخص لكميات كافية من الكالسيوم، لأن فتامين د يتحكم في دخول المعادن وخروجها من العظام
  •  الإرهاق المزمن.
  • مرض هشاشة العظام وترققها
  • زيادة خطر أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم والأوعية الدموية
  • تساقط الشعر بشكلٍ ملحوظ.
  • الشعور بألم في منطقة الظهر

أهم مصادر فيتامين د

  • الإنتاج الذاتي و ذالك بتعريض الجلد لأشعة الشمس

يعتبر أفضل وقت نتعرض فيه لأشعة الشمس المباشرة دون وقاية من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الساعة العاشرة صباحًا، حيث تكون أشعة الشمس ملائمة لتكوين فيتامين د في الجلد دون إلحاق أي أضرار.

  • تزويد خارجي مصدره الأغدية الطبيعية

يوجد هذا الفيتامين بشكل طبيعي في المصادر الغذائية الحيوانية وبالذات الأسماك ، كما يوجد بكميات بسيطة في كل من صفار البيض، والكبدة، والزبدة، والفطر،

  • تناول مكملات فيتامين د الغذائية

إن تناول حبوب فيتامين د يعتبر إجراء مهم و فعال في علاج النقص الحاد فيه، كما أنه بالمقابل قد يكون حلًا للوقاية من التعرض لنقص هذا الفيتامين الهام، ولكن ننصح قبل تناول أي علاجات دوائية استشارة الطبيب المختص، وذلك ليحدد الجرعة المناسبة تفاديًا لتناول أي جرعات زائدة قد تسبب تسمم الشخص بها

ولكن يجب الانتباه إلى أن تعاطي مكملات هذا الفيتامين دون حاجة أو داع قد يكون له أخطار.

وكتب تيم سبيكتور ءوهو أستاذ علم الأوبئة الجيني في كينغز كوليج في لندن، في موقع ذا كونفيرزيشنء أنه أصبح يشاهد في العيادة بشكل يومي مرضى لديهم مستويات عالية جداً من فيتامين د.
ويقول إنه أظهرت العديد من التجارب أن هؤلاء المرضى الذين يتناولون جرعات كبيرة منه (أعلى من 800 وحدة دولية يوميا) لديهم مخاطر متزايدة للسقوط والكسور.

ولذلك، يجب عدم تعاطي مكملات فيتامين “د” إلا بعد استشارة الطبيب.