عندما يفقد الطفل شهيته - معلومة

عندما يفقد الطفل شهيته

من المشاكل الكبرى التي تشكو منها كثير من الامهات هي مشكلة فقد الشهية عند الطفل ، ولا يجوز أن تلام الام على ذلك . فان فقد الشهية عند الطفل من الامور المهمة التي ينبغي أن تعطي أهمية كبرى ، لأن الموضوع اجمالا فيه من الخطورة ما يخشى منه دائما ، بل لأن بعض الأمراض قد تكمن وراء بعض حالات فقد الشهية .
فقد يسبب فقد الشهية عند الطفل ، في بعض الحالات ، الضعف العام والهزال ، وفقر الدم وهذه بدورها تؤدي الى فقد الشهية ايضا ۰۰ فيدور الامر ء حينئذ ء في حلقة مفرغة. وقد يؤدي الامر الى التأثير على نمو الطفل . كذلك فان الطفل الهزيل يكون هدفا سهلا ، ومرتعا خصبا ، لكثير من الامراض التي تصيبه وتفتك به . لقلة مقاومة جسمه الهزيل الضعيف لها .
لهذا كله ، فإن الأمر يتطلب الاهتمام لمعرفة السبب بعد دراسة الحالة واستقصائها والسعي المعالجتها .

وثمة أسباب مرضية متعددة لفقد الشهية عند الطفل فالحميات ، والأمراض الحادة ، كلها تسبب فقد الشهية ء بصورة

مؤقتة ء عند الطفل ، كالانفلونزا ، وذات الرئة، وهي التيفوئيد، وحالات الإسهال الشديد ، والحصبة وغيرها ـ كذلك فان الإصابة ببعض الطفيليات ، التي تسبب للطفل فقر الدم و الضعف ، والهزال ، من ديدان وغيرها ، تسبب بدورها فقد الشهية التي تزيد الحالة عند الطفل سوأ على سوء .

فقدان الشهية عند الطفل السليم

و قد يكون الطفل صحيحا سليما و شهيته للطعام سليمة ، ولكن الأم تقارن طفلها بطفل آخر من ذويها في مثل سنه مثلا ، تراه يأكل بشهية كبيرة فترى طفلها بالمقارنة معه ليس ذا شهية طبيعية كاملة .

إن أكثر أسباب فقد الشهية عند الطفل السليم هي أسباب بسيطة يمكن تلافيها و تجنبها ، إذا ما عرفت الأم أسبابها من غير أن تلجأ للطبيب

قد تتبع الأم عادات خاطئة عند تغدية طفلها،كإعطائه وجبات متعددة بأوقات متقاربة رغبة منها في حصول الطفل على على وزن أكبر وصحة أفضل فيتسبب عن ذلك بعض إضطرابات الهضم التي تسبب بفقد الشهية عند الطفل.

و هناك بعض الحالات النفسية المهيجة للطفل كالخوف والرعب ،والغيرة ،والحزن الشديد ،والفرح الشديد ،والقلق النفسي الناشئ من جو البيت أو المدرسة كلها قد تسبب فقد الشهية.
و على الأم أن تعمل على إزالة كل أثر من أثار التهيج النفسي من طفلها قبل جلوسه إلى مائدة الطعام بوقت كاف.