أسباب حدوث القرحة في المعدة والاثني عشر - معلومة الصحة العامة

أسباب حدوث القرحة في المعدة والاثني عشر

لماذا تحدث قرحة المعدة والاثني عشر ؟

نحن نعلم أن المعدة والاثني عشر مبطنة من الداخل بغشاء مخاطى ، من خصائص خلاياه آنها لا تتأثر بالمادة الحمضية والخمائر التي تفرزها ما دامت هذه الخلايا صحيحة وسليمة اما إذا ضعفت هذه الخلايا بأن قلت نسبة الدم الذاهبة اليها كما يحدث في امراض انسداد الشرایين او تصلبها ،او تعرضت لاصابات اثرت علی فعالیتها، او وجود مواد داخل الجسم ، تسبب نقصا في حيويتها ،كل هذا يجعلها تقف عاجزة امام الحامض والخمائر فتتاكل وربما يكون هذا التآكل سطحيا وسريعا مما يسبب التقرحات الحادة ، او يزداد بمرور الوقت عمقا واتساعا فیکون القرحة المزمنة، وهناك من يعتقد انه اذا زادت نسبة الحامض. في المعدة او الاثني عشر سبب ذلك ضعفا في النشاط المخاطي ونتج عن ذلك حدوث تقرحات بالمعدة والاثنى عشر .

وهناك عوامل عدة تساعد على حدوث القرحة في المعدة والاثني عشر منها :

  • . العوامل النفسية ،ولها اثر كبير في احداث القرحة ، وهناك اعتقاد بأن كثرة الحامض الذى يفرز مع الاضطرابات النفسية هو السبب في اشعال فتيل القرحة ، والبعض يعتقد ان ذلك يساعد على اتساع القرحة وتعمقها وتحولها إلى حالة مزمنة .
  • يعتقد البعض ايضا أن العامل الوراثی له دخل في حدوث قرحة المعدة والاثني عشر ،فهناك عائلات تزداد نسبة حدوث القرحة بها ولعل ذلك يرجع الی وجود نقص في المواد التي تقی الغشاء المخاطي وهذا يجعلها عرضة للتقرح.
  • تأثير بعض هرمونات الجسم تلاحظ زيادة نسبة حدوث القرحة بين الرجال على ما هی في النساء ، هذه الزيادة حدت بالكثير من العلماء أن يفكروا في آن هرمون الاستروجين لا بد له علاقة في وقاية الغشاء المخاطي من التقرح

أعراض قرحة الاثني عشر

تتميز أعراض قرحة الاثني عشر بانها ء في باديء الأمر ء تظهر في بعض الأوقات وتختفي في بعضها ، بل تزداد في شهور معدودة من السنة وتختفي أو تقل في البعض الاخر ، ثم انه ما تلبث أن تقل فترات اختفاء الاعراض ، وتتقارب حتى يصبح المريض يشكو معظم الأوقات من هذه الأعراض .

وأهم عرض يشكو منه المريض هو الالم في منطقة أعلى البطن ء هذا الالم يوصف بأوصاف عدة ، يكون تارة على هيئة « حرقة » أو تقلص شديد ، أو الشعور بعدم الراحة بعد تناول الطعام . أو ألم شديد عند الجوع . وهذا الألم سرعان ما يزول بتعاطي الطعام ، أو تعاطي أية مادة قلوية ، كبيكربونات الصودا مثلا . ويبدأ ظهور الالم بعد تناول الطعام بساعتين أو ساعتين ونصف الساعة ويزداد في الليل وربما أيقظ الالم المريض من نومه . والسبب الرئيسى لحدوث مثل هذا الألم هو تعرض القرحة لكميات كبيرة من الحامض الذي تفرزه المعدة .