مرض حب الشباب ليس حكرا على الشباب فقط ! - معلومة الصحة العامة

مرض حب الشباب ليس حكرا على الشباب فقط !

انه المرض الذي يكره تألق الشباب وصفاء ملامحهم ووسامة نسمائهم في أجمل ما يواجهون به هذا العالم .. وجوههم المشرقة … فماهي الأسباب … وما العلاج ؟

يعتبر حب الشباب مرضا مجهول السبب ، ولكن هناك نظريات كثيرة في هذا الصدد أهمها :
ازدياد افراز الهرمونات المذكرة والمؤنثة أثناء فترة البلوغ ، وهي فترة ظهور المرض حيث تؤدي هذه الهرمونات الى زيادة في حجم وافراز الغدد الدهنية ، وتؤدي كذلك إلى ضيق في القنوات الدهنية التي من خلالها تصل الافرازات الدهنية إلى الجلد . فيؤدي ذلك إلى تجمع الدهون وانتفاخ في الغدد الدهنية ، حيث تقوم البكتريا الجلدية بتحويل الدهون الثلاثية إلى دهون أحادية وثنائية والى أحماض دهنية حرة . وهذه الأحماض الدهنية الحرة هي أحد أسباب التهاب الجلد ، وذلك بعد انفجار القناة الدهنية وانتشار هذه الأحماض في المنطقة المحيطة بالغدد الدهنية ، فتؤدي إلى ظهور حب الشباب .

ما العلاقة بين حب الشباب وتناول أنواع معينة من الأكل فتتلخص بأن هناك نظرية قديمة مفادها الاكثار من المواد الدهنية كالشيكولاتة والقهوة و المكسرات يؤدي إلى ظهور حب الشباب، ولكن إتضح حديثا بأن هذا غير صحيح، حيث ظهرت نظرية حديثة تنفي بأن تكون هناك علاقة بين أنواع الطعام وحب الشباب التي تزداد بتناول المواد الدهنية.

و إزدياد حب الشباب في هذه الحالات راجع العامل النفسي ، فقد ارتبط في ذهن المريض أن أكل المواد الدهنية يزيد من ظهور المرض و لا احد يستطيع أن ينكر دور العامل العامل النفسي في ظهور حب الشباب ، حيث تزداد الحالة عندما يتعرض الشخص الأزمات نفسية حادة .
ومن المعروف علميا أنه عندما يتعرض الانسان لازمات نفسية حادة تصاحب ذلك زيادة في الهرمونات ، ومنها الكورتيزون . ومعروف علميا دور الكورتيزون في حب الشباب لهدا لاتوجد علاقة بتاتا بين الأكل وحب الشباب فيستطع المريض بحب الشباب أن يأكل مايشاء من الأطعمة.
الشمس والعلاج هذا وقد وجد في معظم الحالات عند التعرض لجو . حار و جاف ، حدوث تحسن في الحالة ، اذ لأشعة الشمس دور في ازالة الطبقة الكيراتينية العليا المسببة ا لضيق أو اغلاق القناة الدهنية ، وكذلك الأشعة فوق البنفسجية تؤدي الى قتل البكتريا الجلدية التي تلعب دورا رئيسيا في التهاب الجلد